خطوات للإدارة الفعالة


1- 
لا تجعل نفسك أداة لتحقيق أهداف غيرك.
من السهل إلقاء اللوم على الآخرين أو على الظروف، لكنك المسؤول الوحيد عن وقتك، أنت الذي تسمح للآخرين بأن يجعلوك أداة لإنهاء أعمالهم، اعتذر للآخرين بلباقة وحزم، وابدأ في تنظيم وقتك حسب أولوياتك وستجد النتيجة الباهرة، إن لم تخطط لنفسك وترسم الأهداف وتنظم وقتك فسيفعل الآخرون لك هذا من أجل إنهاء أعمالهم بك !! أي تصبح أداة بأيديهم.

2- تنظيمك للوقت يجعلك أكثر تكيفاً ومرونة مع الأحداث.
تنظيم الوقت لا يعني أن تصبح آلة تنفذ الأعمال المخطط لها فقط، إن تنظيم الوقت يجب أن يكون مرناً حتى لا تصبح كالآلة، فنحن مهما حاولنا أن نتوقع كيفية تنظيم أوقاتنا فستأتينا أمور وأشياء لم نكن نتوقعها، هنا علينا أن نفكر في الأمر، هل الذي خططت له أهم أم هذا الأمر الذي طرأ مؤخراً ؟ تختلف الإجابة على هذا السؤال باختلاف أهمية ما خططت له، لذلك فإن التلقائية تعزز أكثر وتصبح عقلانية أكثر وقد كانت قبل التنظيم تلقائية فوضوية.

3- التخطيط لساعة يوفر لك من ساعتين إلى أربع ساعات.
افرض أنك ذاهب لرحلة ما تستغرق أياماً، ماذا ستفعل ؟ الشيء الطبيعي أن تخطط لرحلتك وتجهز أدواتك وملابسك وربما بعض الكتب وأدوات الترفيه قبل موعد الرحلة بوقت كافٍ، والحياة كذلك رحلة لكنها رحلة طويلة تحتاج منا إلى تخطيط وإعداد مستمرين لمواجهة العقبات وتحقيق الإنجازات.

Leave A Reply

Facebook
Twitter
LinkedIn
Instagram
YouTube